آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

مفهوم المنهج المقارن و المقارنة


مفهوم المنهج المقارن

حتى نتجنب الخلط الموجود بين مفهوم المقارنة والمنهج المقارن؛ ينبغي أن نتطرق إلى ثلاثة مسائل أساسية الأولى منها تتمثل في تعريف المقارنة وذكر أنواعها، لأن تعريف المقارنة بدون التركيز فيها على الجوانب العلمية اللازمة للمقارنة العلمية، سيبعد مفهومها عن مفهوم المنهج المقارن ، أما المسألة الثانية فتتمثل في تعريف المنهج المقارن ، في حين تتمثل المسألة الثالثة والأخيرة في ذكر تاريخ المنهج المقارن و طرائق استخدامه .

1: مفهوم المقارنة

سيتم التطرق في هذا الخصوص إلى تعريف المقارنة .

 تعريف المقارنة

المقارنة لغة تعني المقايسة بين ظاهرتين أو أكثر بهدف تقرير أوجه الشبه و الإختلاف فيما بينها، أما من الناحية الاصطلاحية فقد وردت بشأنها عدة تعاريف نذكر منها:

التعريف الأول: ل جون ستيوارت مل وجاء فيه أن المقارنة هي: "دراسة الظواهر المتشابهة أو المتناظرة في مجتمعات مختلفة أو هي التحليل المنظم للاختلافات في موضوع أو أكثر، عبر مجتمعين أو أكثر".

التعريف الثاني: المقارنة هي أحد الأساليب المنطقية الأساسية لمعرفة الواقع الموضوعي.

التعريف الثالث: هي البحث عن أوجه الشبه والاختلاف بين شيئين، فالمقارنة في أحد نِصْفَيْها، تُمكِّنكَ من العثور على أوجه الشبه أو التماثُل أو الوحدة بين شيئين؛ وتُمكِّنكَ، في نصفها الآخر، من العثور على أوجه الاختلاف أو الفَرْق أو التباين بينهما

2- تعريف المنهج المقارن

توجد هناك العديد من التعاريف للمنهج المقارن نذكر بعضا منها على الشكل التالي:

التعريف الأول: المنهج المقارن: عبارة عن أسلوب المقابلة والمقايسة بين الأحداث والظواهر المختلفة، وموازنة بعضها ببعضها الآخر، بهدف الكشف عمّا بينها من علاقات ووجوه شبه أو اختلاف وتباين.

لم يعرف هذا التعريف المنهج المقارن تعريفا علميا جامعا مانعا، بل ركز فقط موضوع المقارنة و أهدافها.

التعريف الثاني: هو : أحد الأدوات الدراسيّة التي تسعى إلى استخراجِ مفاهيمٍ دراسيّةٍ من نصوصٍ منهجيّةٍ، تعتمدُ على عمليّةِ التحليلِ الفكري، والمعرفي القائم على معرفةِ أنماط الدراسات المستخدمة في مجال محدد.

يتميز هذا التعريف بتركيزه على عملية التحليل الفكري والمعرفي القائم على معرفةِ أنماط الدراسات المستخدمة في مجال محدد باعتبارها خطوة من خطوات المنهج المقارن، غير أنه لم يعرف المنهج المقارن تعريفا علميا جامعا مانعا لموضوعه المنهج وخطواته وأهدافه التي تختلف من بحث لآخر ومن باحث لباحث آخر.

التعريف الثالث: المنهج المقارن هو عملية تمكن من بيان نقاط الاختلاف والاتفاق والتنوع بين مادتين أو أكثر.

يتميز هذا التعريف بكونه ركز على أن موضوع المقارنة قد يكون بين مادتين أو أكثر، وهذا ما جعله يتميز عن غيره من التعاريف التي تربط المقارنة بين موضوعين فقط كما هو شائع ومستخدم في الكثير من الدراسات و الأبحاث العلمية، لكن ما أخذ عليه هو أنه أنه لم يعرف المنهج المقارن تعريفا علميا جامعا مانعا.

التعريف الرابع: المنهجِ المقارن هو ذلك المنهج الذي يعتمد على المقارنة في دراسة الظواهر حيث يبرز أوجه الشبه و أوجه الإختلاف فيما بين ظاهرتين أو أكثر، و يعتمد الباحث من خلال ذلك على مجموعة من الخطوات من أجل الوصول إلى الحقيقة العلمية المتعلقة بالظواهر المدروسة.

يتميز هذا التعريف بأنه ركز على خطوات المنهج المقارن وهذا ما جعله يأخذ بمفهوم المنهج أو الطريقة العلمية، لكن ما أخذ عليه هو أنه لم يعرف المنهج المقارن تعريفا علميا جامعا مانعا كغيره من التعاريف السابقة.

التعريف الخامس: المنهج المقارن هو: "تلك الخطوات التي يتبعها الباحث في مقارنته للظواهر محل البحث والدراسة بقصد معرفة العناصر التي تتحكم في أوجه التشابه والاختلاف في تلك الظواهر، وهو يستهدف التفسير العلمي عبر كشفه للعلاقات بين المتغيرات، لأنه في كشفه للعلاقة بين متغيرين أو أكثر قد يعزل بقية العوامل والمتغيرات الأخرى، فالمقارنة العلمية لا تقف عند التصنيف المبسط لأوجه الشبه والاختلاف وإنما تسعى لإعطاء دلالات لصور ذلك التشابه و الاختلاف، و إرجاع تلك الظواهر للعوامل القابعة خلفها، وكل هذا من أجل الوصول إلى نظريات كبرى تفسر الظواهر المختلفة أو على الأقل التوصل إلي صياغة نظريات متوسطة من شأنها أن تفسر بعض الظواهر". 
 و هذا ما جعل هذا التعريف ينصب على المفهوم العلمي الدقيق للمنهج المقارن من حيث تركيزه على موضوع المقارنة و خطواتها والغاية منها، لكن ما أخذ على هذا التعريف من جهة أخرى هو تكرار العبارات من جهة وعدم الدقة في الصياغة من جهة أخرى.

عن الكاتب

Mo Dous

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

السنة الأولى علوم إنسانية