آخر الأخبار

recent
جاري التحميل ...

طرق استخدام المنهج المقارن

المنهج المقارن هو أحدأهم المناهج المستخدمة في البحث العلمي، والذي يهدف إلى عقد المقارنات بين الظواهر لاستنتاجأوجه التشابه والاختلاف بينها، فمنخلال هذه المقارنات يفهم الباحث الأمور الغامضة والمبهمة المحيطة بالمشكلة البحثية.

طرق استخدام المنهج المقارن

تعددت طرق استخدام المنهج المقارن نظراً لاستخدامه في عدد كبير من العلوم الاجتماعية ومن أهم هذه الطرق ما يأتي:

طريقة الاتفاق : تستخدم هذه الطريقة عند تواجد عامل مشترك واحديسببحدوث ظاهرة معينة، ولا تحدث هذه الظاهرة دون وجوده، فعلى سبيل المثال وقع وباء أصاب عدداًمن السيدات في الولايات المتحدة الأمريكية، وكان العامل المشترك لوفاة تلك السيدات هو ارتدائهم لمعاطف رخيصة حملت مادةً قاتلة قضت عليهم .

طريقة الاختلاف : قام الباحث ستيوارت باكتشاف طريقة الاختلاف، إذ بيّن أنهفي حال وجود مجموعتين أو أكثر تشتركان بجميع الصفات باستثناء صفة واحدة، فإن الفرق بين هاتين المجموعتين تحدثه تلك الصفة .

الطريقة المشتركة : تتميز هذه الطريقة بدمجها لطريقة الاتفاق والاختلاف، فمنخلال الطريقة الأولى يعثر الباحث على العامل المشترك الذي يؤدي إلى حدوث الظاهرة،ثم يقوم باستخدام طريقة الاختلاف لإثباتأن هذه النظرية لا تحدث دون وجود هذا العامل.

طريقة التغيير النسبي : في الحالة الطبيعة يوجد هناك علاقة بين السبب الذي يؤدي لحدوث الظاهرة والمسبب لها ، لذلك فإن أي تغيير في السبب يؤدي إلى تغيير في المسبب زيادةً أو نقصان .

طريقة العوامل المتبقية ( طريقة البواقي) : يتم استخدام هذه الطريقة عندما يكون الباحث عالماً بعدد من أجزاء الظاهرة، وبسبب معرفته بهذه الأجزاء يستطيع استنتاج الأجزاء المجهولة .

عن الكاتب

Mo Dous

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

السنة الأولى علوم إنسانية